الرئيسية / الفعاليات العلمية / مقالات / الأصل التاريخي للصفر

الأصل التاريخي للصفر

اذا نظرت للصفر فلن ترى شيئا, ولكن انظر من خلاله وسترى العالم!

اصبح العالم  في القرن الواحد والعشرين يرتكز بصورة أساسية على رقمين وهما (الصفر والواحد), واصبح الصفر لا يشير الى العدم كما هو معروف بل ان وجوده  يعني وجود العالم !.

ان أهمية وجود الصفر لا حصر لها في جميع علوم الأرض منها العلوم والطب والهندسة. ولكن هل نعلم ما هو الأصل التاريخي للصفر؟ وأين؟

قصة الصفر هي قصة قديمة. تمتد جذورها الى فجر الرياضيات، في زمن الآف السنين قبل الحضارة الأولى, وقبل ان يتمكن البشر من القراءة والكتابة. كانت بدايات الفكر الرياضياتي تتمثل في الرغبة في عد الممتلكات وكانت هذه المهمة لا تتطلب وجود صفرا. اختلفت الروايات والمصادر في تحديد اول من استخدم الصفر. ولكن الأكثر شيوعا ان البابليين اول من استخدم كلمة (صفر) وتعني (لا شي)  ويكتب (0) وكان ذلك في القرن الثالث قبل الميلاد. لذا يعتبر الصفر البابلي اقدم صفر مر على البشرية.

وفي القرن الخامس قبل الميلاد استخدم الصينيون الصفر المشابه للصفر البابلي ولكنه كان يحمل قيمة عددية.

الحضارة الهندية تزامنت مع الحضارة الصينية في اكتشاف الصفر واطلف عليه اسم (الفراغ) او ( سونيا) وكان يكتب (.).

في الحضارة اليونانية لا يظهر الصفر حتى العصر السكندري لانهم رفضوا الاعتراف بالصفر ومنعو ذلك في كاتابتهم والسبب انهم يعتقدون ان وجود الصفر كان خطير . وحتى وقت لاحق في القرن الخامس عشر تم العثور على (o)   في اليونانية البيزنطية ويطلق عليه اسم ( seus)  وتعني (لا شي).

 

قبل اكثر من 5000 سنة وقبل زمن الاهرامات صمم المصريون نظامهم العشري للارقام والتي مثلوها بالصور (الهيروغليفية) ولكن ليس هناك ما يؤكد ان ارقامهم كانت تحتوي على الصفر.

 

 

اما شعب المايا الذين وضعوا تقويم سنوي كما فعل المصريون. لكن نظامهم كان اكثر منطقية من النظام المصري والنظام الغربي حيث تم استخدام بدء العد من الصفر وليس من الواحد.

 

 

رغم ان الصفر يبدو طبيعي لنا اليوم, لكن كان الصفر  فكرة غريبة ومخيفة بالنسبة للشعوب القديمة. حيث كان الخوف من الصفر اعمق من الفراغ والعدم, كما كانت الخصائص الرياضياتية الصفرية غير قابلة للتفسير. حيث انه الرقم الوحيد الذي لا يخضع لقوانين الطبيعة ولا قوانين الرياضيات. حتى بديهية ارخميدس حول مبدأ الأرقام والتي يقول فيها انه اذا اضفت شيئا الى نفسه مرات كافية فسيتجاوز أي رقم اخر. ولكن الصفر يرفض الحصول على رقم اكبر عند اضافته الى نفسه.

العالم الرقمي والتطور العلمي في التكنولوجيا وثورة المعلومات كلها تستند بصورة اساسية على الصفر. ولكن اين موقعه بالنسبة للأرقام؟ اذا كان موقعه قبل الواحد الصحيح كما استخدمه شعب المايا وكما موجود في خط الاعداد الصحيحة, فلماذا صمم ليكون بعد الرقم 9 في لوحة المفاتيح؟ لماذا كل ارقام الهواتف تبدأ بالصفر؟ هل انه يمثل البداية؟ ام كما اعتقد الاغريق انه العدم ونهاية كل شيء.

 

مدرس ارتفاع عبدالكاظم نعمة

كلية علوم الحاسوب والرياضيات

 

شاهد أيضاً

مقالة بعنوان التشفير

مقالة للمدرس الدكتورة نجلاء فلاح حميد  /  جامعة الكوفة كلية علوم الحاسوب والرياضيات / قسم …

تعليق واحد

  1. موضوع جميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *