تواصل معنا !

عبر شبكات التواصل الاجتماعي

كلمة عميد الكلية

يعتبر تداخل العلوم المختلفة ضمن بيئة بحثية وتطبيقية وأكاديمية واحدة من الصفات المميزة للتعليم في القرن الواحد والعشرين ومن تلك العلوم الرياضيات وعلوم الحاسوب. حيث أنتج تداخل هذين المجالين مجالات معرفية هائلة بل وقادت الكثير من العلوم الأخرى إلى مراحل متقدمة.
يتميز التعليم في القرن الواحد والعشرين بميزات تختلف كثيرا عن الماضي ومنها:
1.    التغيير المتسارع في متطلبات سوق العمل وتغير المهارات المطلوبة.
2.    تداخل التخصصات المختلفة ضمن مهارات مطلوبة لسوق العمل.
3.    العولمة وتأثيراتها على حركة سوق العمل والتعليم والمهارات والكفايات المطلوبة.
4.    توجه مخرجات الجامعات نحو سوق العمل المتخصص بدلا من المهارات العامة.
5.    بروز دور التكنولوجيا وإحلالها محل الكثير من المهارات المتوفرة في سوق العمل.
6.    تغير كبير في المهارات المطلوبة للأعمال القائمة حاليا وبالتالي يتطلب ذلك تطوير مهارات العاملين فيها.
7.    التعليم المرتكز على الطالب و التعليم الذي يدار من قبل الطالب.
8.    التعليم المرتكز على التكنولوجيا.
وبالتالي جاء استحداث كلية علوم الحاسوب والرياضيات لغرض مواكبة التطورات الحاصلة في حقل الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات و حقل الرياضيات بفروعها المختلفة. وتهدف الكليّة إلى تخريج كوادر متخصصة ومجهزة بالعلم والمهارات المطلوبة النظرية والتطبيقية لمواكبة التطور المستمر في تكنولوجيا المعلومات والرياضيات والتي أصبحت تلعب دوراً فاعلاً في حياتنا اليومية.
تهدف برامج البكالوريوس في علوم الحاسوب والرياضيات التي تمنحها الكلية إلى:
1.    إعداد الكوادر المؤهلة والقادرة على مجاراة التطور العلمي والتكنولوجي.
2.    تأهيل الخريجين لخدمة مؤسسات القطاعين العام والخاصّ.
3.    دعم البحث العلمي النظري والتطبيقي في الحقول المختلفة.
4.    تقديم الخدمات الاستشارية إلى المؤسسات في القطاعين العام والخاص.

ولأجل قيام الكلية بدوها في تحقيق أهدافها قامت الكلية بتوفير متطلبات التعليم والتعلّم والبحث العلمي من خلال استقطاب كوادر تدريسية متميزة وتجهيز بنية تحتية متميزة تشمل قاعات حديثة ومختبرات متقدمة ومتخصصة وعدد كبير من أجهزة الحاسوب المتقدمة وملحقاتها وقاعات دراسية مجهزة بالكامل ومكتبة ورقية ورقمية ومختبرات الانترنت وغير ذلك.
وتسعى الكلية إلى الاندماج في سوق العمل من خلال دراسة متطلبات السوق وزج ذلك في الخطط الدراسية واستراتيجيات التعليم والتعلم، كما وتسعى الكلية إلى إقامة شراكات مع جامعات عالمية من خلال مذكرات التفاهم والتوأمة. كما وتسعى الكلية جاهدة إلى تطبيق أفضل معايير الجودة العالمية لضمان حصول الخريج على الكفايات المطلوبة وتسعى كذلك إلى الحصول على الاعتماد المؤسسي والبرامجي.

كما وقامت الكلية برفد مؤسسات التعليم العالي بالكوادر الأكاديمية المؤهلة من خلال استحداث دراسات الدبلوم العالي والماجستير في حقلي علوم الحاسوب والرياضيات وتسعى إلى تهيئة متطلبات استحداث دراسة الدكتوراه في الحقلين.

ومن مؤشرات قيام الكلية بدورها المتميز بإعداد الكوادر والبحث العلمي وخدمة المجتمع تبوأ  خريجيها في مختلف التخصصات  مناصب متميزة في مؤسسات القطاع العام والخاص وتميز باحثيها على المستويين الوطني والدولي.

الاستاذ الدكتور

كاظم بريهي سوادي الجنابي

العميد

Joomla Templates - by Joomlage.com